الأحد , 26 مايو 2019

ممدوح حمزة: اتعاطف مع فتحي سرور والمشير ظالم والمرشد “ظلم مصر كلها”

كتبت: عفاف ابو الفرج

قال المهندس الاستشاري ممدوح حمزة، بأنه شعر بالظلم خلال عهد النظام السابق يوم افتتاح ميناء العين السخنة، ومشروع توشكى حيث قامت سوزان مبارك زوجة الرئيس السابق بدعوة كافة الخبراء الأجانب وتم تجاهله، وجلس هو فى الصفوف الأخيرة خلال حفل الافتتاح، رغم أنه مشروعه.

ونفى حمزة خلال حلقة اليوم من برنامج “ظالم ومظلوم” الذى تقدمه الإعلامية رولا خرسا على قناة صدى البلد، أن يكون قد ظلم جماعة الإخوان المسلمين، لأن الإخوان كانوا يتصارعون على السلطة، حسب قوله. وأكد أن الإخوان وحركة 6 أبريل لم يشتركا فى موقعة الجمل، لافتا إلى أنه ليس من حق رئيس الجمهورية رهن قناة السويس لأنها ملك للمصريين.

وأكد انه متعاطف مع الدكتور احمد فتحى سرور المحبوس حاليا بسجن طرة، لافتا إلى ضرورة إعادة الأموال التى استولى عليها رموز النظام السابق، واصفا المشير حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالظالم.

كما نفى اشتراك الفريق أحمد شفيق فى موقعة الجمل لأنه تولى رئاسة الوزراء قبل الواقعة بيومين، وأن المرشد العام للإخوان المسلمين “ظلم مصر كلها”، مضيفا أن الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية أيضا “ظلم مصر كلها” عندما حاول إعادة مجلس الشعب المنحل.

وأضاف أنه وجه نداء إلى القوات المسلحة بعد اجتماع مكتب الإرشاد مع مندوبة وزيرة الخارجية الأمريكية، مشيرا إلى أن هذا الاجتماع سوف يؤدى إلى مشكلة كبيرة داخل مصر، لافتا إلى أنه لم يُظلم بعد ثورة 25 يناير، وأنه شعر بالسعادة، لكن كان هناك اتهامات له من قبل الإخوان والسلفيين.

وأكد حمزة، خلال البرنامج أنه الوحيد الذى تم تلفيق تهمة “تخريب الوطن” له، موضحا أن موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” ليس مصدر معلومات وأن هناك أشخاصا يقومون بتشويه صورة اشخاص آخرين مقابل تقاضى أموال طائلة، منوها إلى أنه ظلم ابنته عندما حكم عليه بالسجن عندما كانت في الثانوية العامة

شاهد أيضاً

إحالة وكيل وزارة التربية والتعليم بكفرالشيخ الي المحاكمة التأديبية

أماني ود   قرر رئيس المحكمة التأديبية احالة صلاح الدين عثمان وكيل وزارة التربية والتعليم …