الإثنين , 19 أغسطس 2019

“منظمة السياحة العالمية”: أمريكا والصين تقودان ارتفاع الإنفاق السياحى عام 2017

سياح

صفحة جديدة

أكد التقرير الصادر عن منظمة السياحة العالمية، أن جميع الأسواق المصدرة للحركة السياحية أفادت ارتفاع الإنفاق السياحى فى عام 2017، مما يعكس استمرار الطلب القوى على السياحة الدولية فى جميع مناطق العالم، بقيادة الولايات المتحدة، التى أنفقت 12 مليار دولار إضافية على السفر إلى الخارج. كما أنفقت الصين أكثر من 8 مليارات دولار أمريكى، مما عزز من قيادتها باعتبارها المنفق الأكبر فى العالم.

وأشار التقرير إلى أن الاتحاد الروسى أنفق 7 مليارات دولار إضافية والبرازيل أكثر من 5 مليارات دولار أمريكى، وكلاهما ارتد من الإنفاق الأضعف فى السنوات السابقة. يعكس الإنفاق القوى على السياحة الترابط المعزز، وزيادة تسهيل التأشيرات، والانفتاح الاقتصادى العالمى.

أفادت جميع أكبر 25 سوقًا مصدرًا عن ارتفاع الإنفاق على السياحة الدولية فى عام 2017، كما هو موضح فى أحدث مقاييس السياحة العالمية لمنظمة السياحة العالمية. عززت الصين قيادتها باعتبارها المنفق الأكبر فى السفر إلى الخارج فى عام 2017 حيث بلغت النفقات 258 مليار دولار أمريكى (+ 5% بالعملة المحلية).

أوضح التقرير أن الاتحاد الروسى صعد ثلاثة مراكز ليعود إلى المراكز العشرة الأولى فى المرتبة 8 بنسبة نمو فى الانفاق بلغت 13 %، فيما استعاد البرازيل عافيته بقوة وانتقل إلى ثمانية مراكز إلى رقم 16 بتكلفة 19 مليار دولار. واصلت الهند صعودها بنسبة نمو 9% فى الإنفاق إلى 18 مليار دولار أمريكى وارتفعت أربعة مراكز فى الترتيب إلى 17.

وأضاف التقرير أن الولايات المتحدة تعد ثانى أكبر سوق للخارج فى العالم، حيث أنفق المسافرون الأمريكيون 12 مليار دولار أمريكى إضافية على السياحة الدولية إلى 135 مليار دولار، بينما زاد الإنفاق من ألمانيا (ثالث أكبر سوق) والمملكة المتحدة كلاهما 3%، ومن فرنسا 1%.

شاهد أيضاً

سمية الألفى : فاروق الفيشاوي راح عند ربنا اللى أحن عليه من السرطان

سمية الألفى باكية: فاروق الفيشاوي راح عند ربنا اللى أحن عليه من السرطان