الأحد , 26 مايو 2019

مواطن أسيوطي يستغيث برئيس الجمهورية

على شاكر

فى حالة تكاد تكون إنعدمت وتجردت منها أى أنواع الإنسانية ، فقد جعل الله الرحمة اسم من أسمائه فسمى نفسه الرحيم سبحانه وتعالى

فقد وجدها يوسف عليه السلام في الجب، كما وجدها في السجن ، ووجدها يونس عليه السلام في بطن الحوت في ظلمات ثلاث ، ووجدها موسى عليه السلام في اليم، وهو طفل مجرد من كل قوة، ووجدها رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبه في الغار، ووجدها كل من آوى إليها يأسا من كل ما سواها.

واليوم إنعدمت الرحمة من قلوب الأطباء والمسؤليين بمحافظة أسيوط حيث أصيب أمس اليوم المواطن :جميل حنين مشرقى  فى حادث على طريق ديروط  السريع الأمر الذى أدى الى إصابة المذكور بعدة كسور فى مناطقة مختلفة من الجسم وهو فى حالة تستعدى الإسعاف بأقصى سرعة ولكن هيهات هيهات لغياب الضمير ورعونة المسؤليين الذين راحوا يفسدون فى الأرض متجاهلين ضعف وهوان المصابيين والجرحى والثكلى ففى حالة مأسوية يكاد يتمزق لها القلب حكى لوكالة أنباء مصر السيد /سمير حنين الأخر الأكبر للمصاب جميل حنين بأسيوط حيث قال : لقد أصٌيب أخى فى حادث قبل فجريوم الخميس وذهبنا مسرعين لنقله إلى مستشفى القوصية  العام الجامعى ووصلنا الى المستشفى فى تمام السادسة صباحاً ولكن الأطباء رفضوا قبوله بحجة أن الحالة مستعصية وتلزمها عمليات فورية وغرفة عنياية مركزة وبطبيعة الحال المستشفى تسبح بحمد الله ، ذهبنا بعدها الى مستشفى الإيمان مرورا بالشاملة ولكن الكل يرفض إستقبال الحالة فذهبنا مسرعين إلى مستشفى الجامعة ( القصر) ولكن تم الرفض من قبل الأطباء بحجة أنه لا توجد أماكن خالية ، وبعدها ذهبنا إلى مستشفى سانتماريا الخاصة وقمنا بعمل إشاعات منها الرنين والمغنطيسى على حسابنا الخاص وبتجوالنا على بعض الأطباء فى العيادات الخاصة قررو سرعة دخول المصاب الى غرفة العناية المركزة بمستشفى الجامعة . فذهبنا مسرعين فى تمام الساعة الحادية عشر مساءاً كل هذه الفتة وأخى ينزف دماً ناهيك عن نقله من ترولى إلى الأخر ومن سايرة إلى الأخرى وفى النهاية قبلت مستشفى الجامعة دخول أخى المصاب .

هذا وقد تواجدت وكالة أنباء مصر أثناء دخول المصاب فى الحادية عشر مساءاً حيث لوحظ أن الأخ الأكبرللمصاب وهو جميل حنين 55 سنة يقوم بتقبيل أيدى القائمين على أمن المستشفى للموافقة على دخول أخيه وبعلو صرخاته تجمهر العديد من الأهالى أمام بوابة الإستقبال والأمن العام يتحد مع أمن الجامعة رافضين دخول المصاب بحجة أن بعض المواطنين قام بالتهجم على بعض الممرضات نتيجة الإهمال الجسيم للمرضى .

ومن جانبه قال سمير حنين الأخ الأكبر للمصاب نحن نناشد السيد الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية بسرعة إتخاذ اللازم ناحية الإهمال الجسيم بجميع مستشفيات أسيوط .

شاهد أيضاً

محافظ دمياط تتابع مشروع مدينة الأثاث والتجهيزات النهائية بالمعرض الدائم

محافظ دمياط تتابع مشروع مدينة الأثاث والتجهيزات النهائية بالمعرض الدائم