New
السبت , 14 ديسمبر 2019

مواليد الأمهات السمينات معرضون للإصابة بنقص الحديد

وجدت دراسة جديدة أن مواليد الأمهات اللواتي يعانين من السمنة، هم أكثر عرضة للإصابة بنقص في مستويات الحديد.

وذكر موقع “هلث داي نيوز” الأمريكي أن الباحثين في جامعة “تافتس” وجدوا أن الإنتاج المفرط لهرمون “هيبسيدين” المسؤول عن ضبط الحديد في الدم، يمكن أن يتدخل في نقل الحديد من المرأة السمينة إلى جنينها.

وقال العلماء إن المواليد الذين يعانون من نقص الحديد هم أكثر عرضة للإصابة بتأخر في نمو مهاراتهم الحركية والعقلية.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة سارباتاما سين، إن “البيانات بشأن تأثير إنخفاض مستويات الحديد عند الأم، على الجنين تأتي من المجتمعات التي تعاني من نقص في التغذية”.

وأشارت إلى أن هذه الدراسة هي الأولى التي تظهر أن السمنة يمكن أن تعيق انتقال الحديد من الأم إلى الجنين، وتشرح آلية حصول ذلك.

وعادة، تبقى معدلات الهيبسيدين خلال الحمل منخفضة لتحسين نقل الحديد إلى الجنين، إلا أنه يرتفع إنتاج هذا الهرمون لدى السمينات.

وقد راقب الباحثون 15 حامل تعاني من السمنة، و15 حامل ذات وزن طبيعي، وأخضعوا النساء لفحوص دم خلال الثلث الثاني من الحمل، واستخدموا دم الحبل السري لتقييم حالة الحديد عند الجنين.

وتبيّن أن النساء السمينات ينجبن مواليد تسجّل لديهم معدلات منخفضة من الحديد.

شاهد أيضاً

100 مليون صحة: شرب القهوة والشاى يسبب ارتفاع ضغط الدم

100 مليون صحة: شرب القهوة والشاى يسبب ارتفاع ضغط الدم