الإثنين , 25 مارس 2019

نواب سيناء بالشورى يطالبون بتعيين مساعدا لرئيس الجمهورية لشئون سيناء

طالب أبناء سيناء بضرورة تعيين مساعد للدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية لشئون سيناء او تعيين احد ابناء سيناء وزيرا في الحكومة الجديدة , وذلك حتي يكون اكثر قربا للمواطن السيناوي ولتسريع وتيرة التنمية في سيناء ,  مشددين علي ضرورة تضافر كل الجهود لتعميرها وازالة اثار حملات التشوية المتعمدة التي قادها النظام السابق من أجل تفريغ شبه جزيرة سيناء من السكان , جاء ذلك خلال لقاء لجنة التنمية البشرية والادارة المحلية بمجلس الشوري مع عدد من شيوخ القبائل بمحافظة جنوب سيناء .

واكد النائب الوفدى سليمان عطيوي نائب مجلس الشورى علي أهمية توصيل الخدمات وتوفير فرص العمل لأبناء سيناء من أجل دمجهم مع المجتمع المصري، مستنكرا ما يتردد عن ضعف انتماءهم لمصر, وطالب بضرورة  توظيف السيناوية في الأجهزة التنفيذية المختلفة بمحافظتي شمال وجنوب سيناء من أجل تأهيلهم ، وشدد عطيوي علي الاهتمام بالسياحة العربية في المرحلة الحالية.

ودعا نائب الشورى الرئيس محمد مرسي لإرسال رسالة طمأنة للعاملين في مجال السياحة ودعمهم وكذلك التأكيد علي أن مصر واحة أمن وآمان لتشجيع السياحة التي تعد مصدر دخل ضروري.

وشدد النائب سليمان عطيوي علي ضرورة فتح ملف معتقلي أبناء سيناء الذين ظلموا في العهد البائد, مطالباً الرئيس مرسي بإضافة هذا الملف إلي لجنة فحص ملف المعتقلين.

من جانبه أكد د. عبد العظيم محمود رئيس لجنة التنمية البشرية بمجلس الشورى على ضرورة استكمال كافة مشروعات البنية التحتية في مختلف مناطق سيناء وخاصة مدينة دهب لتشجيع التنمية والاستثمار فيها. مشيرا الى  أنه يجري دراسة الجدوي من إنشاء محافظة ثالثة بوسط سيناء والتي تعانى من الإهمال والتهميش علي الرغم إنها تملك مقومات تعدينية واستثمارية مهمة .

والتقت اللجنة بأهالي مدينة نويبع للتعرف علي الاحتياجات المطلوبة للمدينة, علي المستوي التعليمي والصحي, وشدد د. عبد العظيم محمود رئيس اللجنة علي ضرورة الارتقاء بالتعليم العام لأبناء سيناء لخلق كوادر مؤهلة منهم علي مستوي المهندسين والأطباء لأنهم الأقدر علي خدمة مجتمعهم السيناوي.

واوضح مشايخ البدو ان اهم القضايا التى يعانون منها غياب الامن , مطالبين بسرعة عودة الامن لانها اساس كل تنمية  والتخبط والعشوائية في الادارة المحلية , وطالبوا باعادة النظر في قانون الحكم المحلي وانتخاب المحافظين والقيادات التنفيذية لان التعيين يمثل باب الفساد.

واقترح د.عبدالعظيم الاستعانة بابناء القبائل للتعيين كأفراد أمن في مدن جنوب سيناء المختلفة ، ووافق شيوح القبائل لكنهم انتقدوا فقدان الثقة في أبناء سيناء ، مشيدين بقيام اللجنة بالاستماع لمشاكل سيناء التي ظلت لسنوات مهملة مطالبين بان تقوم النهضة الأساسية علي إبن البلد .

وشدد الشيوخ علي مواجهة قصور الامكانيات والاجهزة الطبية, وعجز اعداد الاطباء والتمريض , وطالبوا بتوفير اسعاف طائر.

من جانبه اكد النائب محمد  سعد المنجي  عضو مجلس الشوري عن حزب الحرية العدالة , انه للاسف محافظة  جنوب سيناء محافظة فقيرة رغم الموارد الكبيرة منها, مطالبا بتوفير ميزانية اكبر لسيناء , واستخدام الثروات, خاصة  الثروة المعدنية التي ليس لها مثيل في العالم , والاهتمام بالفرد السيناوي و اعادة تكوينه وتأهيله.

واضاف المنجي انه لابد من ربط  الوادي وسيناء , حتي لا يظل مجتمع مغلق , عبر توطين 3 ملايين مواطن فيها ,وطالب بحل اشكالية الولاية علي الاراضي بما لا يتعارض مع مصالح السيناوية, لانهم الاكثر قدرة علي فرض الامن في سيناء خاصة ان الوضع الامني يحتاج مراجعة .

وأشار عضو مجلس الشوري علي أن الزيارة  تأكيد علي دعم السياحة التي تعتبر أحد المقومات الأساسية للاقتصاد المصري  ولإزالة أي مخاوف لدي العاملين بقطاع السياحة من صعود التيار الإسلامي للحكم ,وللتعرف علي المشاكل والمعوقات التي تواجه السياحة , خاصة أن لدينا مستهدف لزيادة أعداد السائحين ليصلوا إلي 20 مليون سائح خلال 10 سنوات.

وأضاف المنجي  أن أعضاء اللجنة من حزبي الحرية والعدالة والنور السلفي كانوا حريصين علي التواصل مع كافة السائحين المتواجدين في شرم  الشيخ  للتأكيد علي عدم المساس بهم او التأثير عليهم، موضحا أن هناك مجالات أخري للسياحة يجب طرقها حيث لن نكتفي بالسياحة الشاطئية وسنسعي لتنمية  السياحة الثقافية والعلاجية والدينية ، بالإضافة إلي سياحة المؤتمرات.

وقال عواد الجبالي عضو مجلس الشوري عن جنوب سيناء  أن أهالي جنوب سيناء حرصوا علي الالتقاء باللجنة  ورحبوا بهم وأكدوا أنه لأول مرة يشعر بهم المسئولين , وأن اللجنة تعهدت بتوصيل مطالب أبناء سيناء إلي القيادات العليا لسرعة تنفيذها ومتابعة تحقيقها.

شاهد أيضاً

«تشريعية النواب» توافق على مشروع بشأن تنفيذ بطلان «خصخصة الشركات»

«تشريعية النواب» توافق على مشروع بشأن تنفيذ بطلان «خصخصة الشركات»