الجمعة , 19 أبريل 2019

هجمات ضد مواقع عسكرية فى حلب وقصف على دمشق


هاجمت القوى المعارضة المسلحة أمس السبت، حاجزا للقوات النظامية السورية فى حلب، حيث تواصلت الاشتباكات قرب ثكنة عسكرية، فى وقت تعرضت أحياء وقرى فى دمشق ومحافظات أخرى للقصف، وفقا للمرصد السورى لحقوق الإنسان.

وذكر المرصد فى بيان أن المقاتلين المناهضين للنظام هاجموا حاجزا للقوات النظامية فى الليرمون (شمال غرب) قتل خلاله خمسة من المهاجمين فيما “وردت معلومات أولية عن قتل وجرح عدد من عناصر” قوات النظام.

وتعرضت بلدة عندان “للقصف من الطائرات الحربية بعد استهداف حاجز الليرمون”، كما تعرض حى الميسر للقصف.

وجاء ذلك غداة معارك عنيفة دارت مساء الجمعة بين الجيش السورى النظامى ومقاتلى المعارضة الذين كانوا يحاولون السيطرة على ثكنة عسكرية فى حى هنانو فى شرق حلب.

وقال رئيس المرصد رامى عبد الرحمن إن “الاشتباكات متواصلة فى الموقع بعدما تمكن المهاجمون من دخول جزء من الثكنة هو الجزء المخصص للمجندين”.

وفى دمشق، تعرض حى التضامن فى جنوب العاصمة للقصف من قبل القوات النظامية فجر اليوم “فى محاولة لاقتحامه والسيطرة عليه ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية”، بحسب المرصد الذى تحدث أيضا عن قصف طال حى الحجر الأسود القريب.

وخاضت المعارضة المسلحة اشتباكات مع القوات النظامية فى مدينة حمص (وسط) قتل خلالها أحد عناصرها، وفى بلدة الحارة فى درعا (جنوب) حيث قتل وجرح ما لا يقل عن 12 من القوات النظامية، وفقا للمرصد.

وتعرضت مدينة البوكمال فى محافظة دير الزور (شرق) إلى قصف تركز على محيط مطار الحمدان العسكرى، كما تعرضت مدن وقرى وأحياء فى إدلب (شمال غرب) ودرعا إلى قصف مماثل.

وتأتى أعمال العنف هذه غداة مقتل 136 شخصا هم 73 مدنيا و38 عسكريا نظاميا و25 مقاتلا مناهضا للنظام، بحسب أرقام المرصد.

شاهد أيضاً

جدّة تلد حفيدتها

جدّة تلد حفيدتها