New
الإثنين , 9 ديسمبر 2019

وصول مركب الصيد المحتجزة بالسودان للسويس وعلى متنها 15 صيادا


شهد ميناء الأتكة للصيد بالسويس اليوم السبت، وصول مركب الصيد المصرية “أبوالعلا” وعلى متنها طاقمها المكون من 15 صيادا، بعد قيام السلطات السودانية بالإفراج عنهم، عقب حصولهم على حكم قضائى بالبراءة من تهمة الصيد بدون تصريح فى المياه الإقليمية السودانية.

وأكد الصيادون فور وصولهم إلى ميناء الصيد بالسويس أنهم جميعا بصحة جيدة، وأن تدخل المسئولين فى وزارة الخارجية كان له دور كبير فى الإفراج عنهم، نافين التهمة التى وجهتها لهم سلطات السودان.

وقال محمود أبوهاشم أحد الصيادين العاملين على المركب، إن السبب الرئيسى لقيام السلطات السودانية بالقبض عليهم كان تعطل محركات المركب، مما أدى إلى توقفنا وهو ما دفع البحرية السودانية للقبض علينا، متصورين أننا نقوم بالصيد بدون تصريح.

من جانبه، قال وجدى النويشى، مدير ميناء الأتكة للصيد بالسويس، إنه بوصول مركب الصيد “أبوالعلا” لا توجد سفن صيد خرجت من ميناء السويس محتجزة حاليا فى أى مكان، خاصة مع بدء موسم الصيد الجديد خلال الأيام الماضية، مؤكدا سلامة جميع طاقم مركب الصيد بعد قيامه والمسئولين بالميناء بالاطمئنان عليهم.

وفى سياق متصل طالب بكرى أبو الحسن نقيب الصيادين بالسويس، بضرورة رسم خريطة كاملة لحدود الصيد للمراكب المصرية فى مياه البحر الأحمر حتى لا تتكرر حوادث القبض على مراكب الصيد المصرية، مؤكدا أن مراكب الصيد تلجأ للصيد جنوب البحر الأحمر بسبب ندرة الأسماك فى خليج السويس، لعدة عوامل من بينها التلوث وعدم الالتزام بمواعيد الصيد المقررة.

شاهد أيضاً

الطالب المسلم الذى قتل أثناء محاولته التصدى لمنفذ هجوم فلوريدا

كشفت السلطات في فلوريدا، عن هوية أحد ضحايا إطلاق النار على قاعدة بينساكولا البحرية فى …