الإثنين , 25 مارس 2019

وفاة صياد فلسطينى بعد إصابته برصاص الجيش الإسرائيلى

ياسمين العوضى

توفى صياد فلسطينى ليل الجمعة متأثرا بجروح أصيب بها برصاص الجيش الإسرائيلى، بينما كان مع شقيقه الذى أصيب أيضا على متن قاربهما للصيد شمال قطاع غزة، كما قال مصدر طبى فلسطينى السبت.

وقال المصدر الطبى إن “الصياد فهمى صلاح أبو رياش (22 عاما) استشهد الليلة متأثرا بجروح أصيب بها برصاص قوات الاحتلال البحرية الإسرائيلية نهار الجمعة قرب شاطىء بحر بلدة بيت لاهيا” شمال القطاع.وكان أبو رياش مع شقيقه على متن قاربهما للصيد قرب شاطىء بلدة بيت لاهيا عندما تعرضا لإطلاق نار من البحرية الإسرائيلية التى تفرض حصارا على قطاع غزة، على ما أفاد مصدر طبى وشهود عيان.

وأكد المصدر نفسه أن أبو رياش أصيب برصاصة فى قدمه فيما أصيب شقيقه بشظية فى يده قبل أن تتدهور حالة فهمى أبو رياش فى مستشفى كمال عدوان فى البلدة حيث أعلنت وفاته مساء الجمعة.وأعلنت نقابة الصيادين الفلسطينيين فى غزة أن “قوات الاحتلال تطلق النار يوميا على الصيادين قبل أن تبتعد قوارب الصيد عن شواطئ غزة مثلما حصل مع الشقيقين أبو رياش الجمعة”.

وفى بيان صحافى تلقته فرانس برس أكد مركز الميزان لحقوق الإنسان انه وفقا لتوثيق باحثيه “قوات الاحتلال الإسرائيلى المتمركزة على حدود الفصل الشمالية عند حوالى الساعة 9:30 (محلى) من صباح يوم الجمعة تعمدت إطلاق النار بشكل مباشر تجاه اثنين من الصيادين ما دفعهما لترك شبكة الصيد الصغيرة والتراجع جنوبا بيد أن جنود الاحتلال واصلوا استهدافهم بإطلاق النار ما تسبب فى إصابة كلاهما”.وعبر مركز الميزان عن استنكاره الشديد لانتهاكات قوات الاحتلال المتواصلة لقواعد القانون الدولى الإنسانى ..فى تعاملها مع الصيادين الفلسطينيين بشكل ينتهك حقهم فى الحياة وحقهم فى العمل”.ولم يتسن الحصول على تعليق من المتحدث باسم الجيش الإسرائيلى الذى يفرض حصارا بحريا على قطاع غزة ويحد منطقة الصيد بثلاثة أميال من الشاطئ.

شاهد أيضاً

السعودية: إنهاء الأزمات الإقليمية يجب أن يكون من خلال دعم الحلول السياسية

السعودية: إنهاء الأزمات الإقليمية يجب أن يكون من خلال دعم الحلول السياسية