الخميس , 27 يونيو 2019

يوسف خطاب لقاضى موقعة الجمل : ياريتنى ما دخلت الحزب الوطنى، الله يخرب بيت الحزب وبيت أبو اللى دخلنى الحزب

خطاب

ياسمين العوضى

استكملت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار مصطفى حسن عبد الله، جلسات محاكمة المتهمين فى واقعة الاعتداء على المتظاهرين السلميين بميدان التحرير يومى 2 و3 فبراير من العام الماضى، والمعروفة اعلامياً  ب “موقعة الجمل”.

بدأت الجلسة الساعة 11.15 صباحاً، وسط إجراءات أمنية مشددة، وشهدت الجلسة غياب مرتضى منصور وابنه وابن شقيقته.

استمعت المحكمة إلى المتهم الثامن “يوسف خطاب” عضو مجلس الشورى المنحل عن دائرة الهرم بعد أن سمحت له هيئة المحكمة بالخروج من القفص، وظهر المتهم يرتدى تى شرت أبيض وبيده حافظة أوراق قدمها للمحكمة، وقال “أقسم بالله أنى برئ من هذه التهمة”، والتهم الموجهة لى من قضاة التحقيق ليس لها أى أساس من الصحة، والكلام اللى أنا قلته أمام النيابة هو الحقيقة”.

فرد عليه رئيس المحكمة قائلاً “بدون حلفان المتهم ما يحلفش”، وأضاف خطاب أنه خلال وجوده بميدان مصطفى محمود، أقسم عليه أحد ممتطى الجمال أن يمتطى الجمل، ليلتقط له بعض الصور، وغادر ميدان مصطفى محمود إلى منزله بالشيخ زايد علمت من التلفزيون بموقعة الجمل، وأنا لم أكمل فى الحزب الوطنى سوى 5 أشهر، وقال “ياريتنى ما دخلت الحزب الوطنى، الله يخرب بيت الحزب وبيت أبو اللى دخلنى الحزب علشان أنا مخدتش غير 3 شهور فى مجلس الشورى حلفت فيهم اليمين وحضرت جلسة واحدة وبعدين جيت على السجن”.

كما قدم ياسر محمد كمال الدين دفاع المتهم “يوسف خطاب” المستندات التى تثبت صحة ما قاله بمرافعته بجلسة أمس بأن المجنى عليهم الواردة أسمائهم بأمر الإحالة الذين أحيل المتهمون بتهمة قتلهم فى هذه الدعوى، هم نفس المجنى عليهم الذين أحيل مبارك ووزير الداخلية بتهمة قتلهم وعوقبوا عليهم

شاهد أيضاً

رئيس الأركان يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكى “باسل 13” بالجيش الثانى

رئيس الأركان يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكى "باسل 13" بالجيش الثانى