الأربعاء , 19 يونيو 2019

4 قوي ناصرية تعلن اندماجها في حزب واحد وهو (الناصري)

أماني ود

وافقت 4 أحزاب ناصرية، هى: الكرامة، والعربى الناصرى، والوفاق القومى، والمؤتمر الشعبى الناصرى، خلال مؤتمرها التأسيسى الأول، أمس، على وضع برنامج زمنى لإتمام مشروع اندماجها فى حزب واحد، هو «الناصرى»، وإنهاء الإجراءات القانونية للاندماج خلال 3 شهور، على أن يتولى عبدالحكيم عبدالناصر، نجل الزعيم جمال عبدالناصر الرئيس الراحل، رئاسة الحزب الجديد.

وصرحت الأحزاب الـ4، فى مؤتمر صحفى، من أمام ضريح الزعيم الراحل وفى ذكرى رحيله أمس، بعد صلاة الجمعة، البيان التأسيسى للحزب الجديد، تلاه عبدالحكيم عبدالناصر، وحضر المؤتمر، سامح عاشور رئيس الحزب الناصرى، ومحمد سامى رئيس الكرامة، وصلاح الدسوقى رئيس المؤتمر الشعبى الناصرى، ومحمد رفعت رئيس الوفاق القومى، إضافة إلى حمدين صباحى المرشح الرئاسى السابق ومؤسس التيار الشعبى المصرى، وناصريون عرب.

وأكد عبدالحكيم، فى البيان، إن شعارات يناير هى نفس شعارات عبدالناصر، وضباط 23 يوليو حاولوا جاهدين تحقيق مطالب ثوار يناير، مؤكداً أن التيار الناصرى ما زال موجوداً، الأمر الذى يحتم على الأحزاب الناصرية خلق قيادة موحدة، مستنكراً الحملات التى تستهدف والده.

وقال سامى شرف، مدير مكتب الرئيس الراحل عبدالناصر للمعلومات، إن الاندماج أمر حتمى، ويعد أحد أهم أحلامه التى تتحقق الآن، مشيراً إلى أن التحالف جاء من أجل مصر، ومواجهة سيطرة فصيل بعينه على الحياة السياسية.

وأشارت منى عبدالناصر، ابنة الزعيم الراحل، إلي أن الانتخابات البرلمانية هى الأهم فى المرحلة المقبلة، والحزب الجديد، سيتحالف مع حزب المؤتمر، أو ائتلاف الجمعية الوطنية للتغيير، للفوز بأكبر عدد من المقاعد.

من جانبه،أوضح سامح عاشور إن المرحلة المقبلة تتطلب توحيد الرؤى والاتجاهات المتشابهة، رافضاً وجود الدولة الدينية أو العسكرية.

وقال سيد عبدالغنى، عضو المكتب السياسى للحزب العربى الناصرى، إن البيان التأسيسى، يؤكد ضرورة وحتمية الوحدة بين الناصريين، استناداً إلى وحدة الفكر والأهداف بينهم، واستكمالاً لأهداف ثورة 25 يناير، التى لم تتحقق بعد، فى الحرية والعدالة الاجتماعية.


شاهد أيضاً

السيسي يضع أكليل الزهور بالنصب التذكارى بالعاصمة البيلاروسية مينسك

السيسي يضع أكليل الزهور بالنصب التذكارى بالعاصمة البيلاروسية مينسك