New
الجمعة , 13 ديسمبر 2019

55% من الشركات تأثرت سلباً بانخفاض سعر الجنيه


توقعت غالبية الشركات العاملة فى مختلف القطاعات الاقتصادية تحقيق أداء اقتصادى أفضل خلال النصف الثانى من العام الحالى. وكشف باروميتر الأعمال الصادر عن المركز المصرى للدراسات الاقتصادية، والذى يقيس أداء وتوقعات الشركات خلال 6 أشهر سابقة وتالية، عن تأثر 55% من الشركات سلبياً نتيجة انخفاض سعر الجنيه لكونها مستورداً صافياً للخامات من الخارج، فى حين قالت 48% منها إنها لم تتأثر بهذا الانخفاض.

وكشف الباروميتر عن أن غالبية الشركات الكبيرة والصغيرة أكدت ثبات أسعار المنتجات النهائية خلال الفترة من يناير إلى يونيو الماضى.

وأشار الاستطلاع إلى أن أغلب الآراء المتفائلة جاءت فى قطاعات الوساطة المالية والاتصالات والصناعة التحويلية، بجانب السياحة والنقل والبناء والتشييد، موضحاً أن غالبية الشركات أكدت ثبات مبيعاتها المحلية والخارجية خلال النصف الأول من العام الحالى.

وقالت نسبة كبيرة من الشركات المصدرة للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى إن صادراتها تراجعت بنسب كبيرة بسبب التباطؤ الاقتصادى، وتوقعت الشركات ثبات أو زيادة مستويات التصدير خلال النصف الثانى من العام، كما أفادت النسبة الأكبر من الشركات بثبات المخزون السلعى لديها، وثبات استغلال الطاقة الإنتاجية لديها، فى الوقت الذى أكدت فيه شركات البناء والتشييد ارتفاع طاقتها الإنتاجية خلال الأشهر الأولى من العام الحالى.

وأشارت نسبة أكبر من الشركات محل الاستطلاع إلى ثبات أسعار المدخلات خلال الفترة من يناير إلى يونيو الماضى، فى حين أفاد عدد أقل بزيادتها، وبالنسبة للأجور أكدت الشركات الكبرى ارتفاع مستويات الأجور على العكس من الشركات الصغيرة والمتوسطة، وكشف الاستطلاع عن أن نسبة زيادة الأجور بشركات القطاع العام أكبر منها فى القطاع الخاص، وتوقعت غالبية الشركات ثبات أسعار منتجاتها النهائية خلال الأشهر المقبلة.

وأشارت الشركات إلى ثبات مستويات الاستثمار لديها خلال الفترة الماضية، ونفس الأمر بالنسبة للتوقعات المستقبلية.

شاهد أيضاً

“البحوث الزراعية”: استنباط 3 أصناف جديد للقطن توفر 20% من مياه الرى

"البحوث الزراعية": استنباط 3 أصناف جديد للقطن توفر 20% من مياه الرى