الإثنين , 20 مايو 2019

«6 أبريل» تطالب بإعادة تشكيل «الأعلى للصحافة» و«القومي لحقوق الإنسان»


مؤتمر صحفي لحركة شباب 6 أبريل، للإعلان عن تأيييدهم للدكتور محمد مرسي، مرشح حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، في جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة أمام أحمد شفيق، 12 يونيو 202.

انتقدت حركة 6 أبريل على لسان الناشطة السياسية إنجي حمدي، عضو المكتب السياسي للحركة، التشكيل الجديد للمجلسين «الأعلى للصحافة» و«القومي لحقوق الإنسان».

ووصفت «حمدي»، في بيان صحفي» إياهما بـ«المجالس المباركية» وذلك لاستخدام نفس الأسلوب في الاختيار عن طريق مجموعة من الشخصيات «مرضيّ عنها» ويتم توزيعهم  بمؤسسات الدولة والمجالس المختلفة كـ«احتكار»، وهذا أمر مرفوض تماما، بحسب قولها.

 وتساءلت: «لماذا يتم الآن تشكيل المجالس من قِبل مجلس الشورى الذي لم يحدد وضعه في الدستور الجديد وماهي سلطاته ومهامه؟ وكيف يتم الاختيار من جهه لم يحدد بعد سلطاتها وصلاحياتها ومطعون في شرعيتها ؟ وما هي معايير اختيار تشكيل المجلس القومي لحقوق الانسان؟ وما هي مؤهلاتهم فالعمل الحقوقي؟».

واختصت «حمدي» كلا من الفنان وجدي العربي والداعية صفوت حجازي، بالتساؤل عن تاريخهما الحقوقي والنضالي وعلاقتهما بحقوق الإنسان، واصفة مجرد اختيار «حجازي» بـ«المهزلة والإهانة الحقيقيه في حق الإنسان»، ومبدية دهشتها من غياب شخصيات حقوقية «ناضلت كثيرا ضد نظام مبارك» ومن عدم وجود «تمثيل حقيقي» للمرأة، بحسب قولها.

وأكدت على «غياب معيار الكفاءة و المهنية والخبرة وتجاهل العديد من أصحاب الكفاءات» مخاطبة أعضاء مجلس الشورى، بقولها «أي حقوق إنسان وصحافة حره تريدون من هذه الاختيارت وهذا العبث؟»

واختتمت «حمدي» مطالبة بإعادة النظر في التشكيل وأسلوب الاختيار «الذي يسئ ألى مصر الثورة» مشددة «لن نسمح  بعودة مصر الي  الوراء، واستنساخ فكر مبارك. فعلي الجميع أن يحذر، فقد دفعنا ثمن حريتنا دماء شهادائنا وأصدقائنا، ليس لنرى إدارة الدولة تتم بنفس الفكر القديم. فلابد من إعادة تشكيل هذه المجالس وفقا لمعايير واضحة واختيار أصحاب الكفاءات والخبرات الحقيقية».

وكان مجلس الشورى قد أعلن، الثلاثاء، التشكيل الجديد للمجلس الأعلى لحقوق الإنسان والذي ضم بين هيئته كلا من الداعية صفوت حجازي، والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي، والفنان وجدي العربي. فيما ضم تشكيل المجلس الأعلى للصحافة شخصيات من بينهم الكاتب الصحفي خالد صلاح، والمتحدث باسم حزب النور السلفي نادر بكار.

شاهد أيضاً

مقتل إرهابيين بمداهمتين لشقق في القاهرة والجيزة

مقتل إرهابيين بمداهمتين لشقق في القاهرة والجيزة